الأكثر مشاهدة

إقرأ ايضا

بالفيديو| فضل حفظ اللسان في "أهل الجنة"

  "يا رب اكتبنا عندك من أهل الجنة، وأحنا ماشيين كده في الجنة بقلوبنا وقفنا أمام باب إنسان نادر في زمنا هذا، وهو إنسان جميل اللسان، إنسان اختار أن ينتقي أحلى الكلام خوفًا من الله سبحانه وتعالى، أي انتقى أحلى البيان احترامًا لسمع الرحمن، بمعنى آخر إنسان عاش مع الناس وكان مركز قوي إنه ميشتمش أو يعبر بلفظ جنسي أو يتحدث بين الناس بالقبح والسوء خوفًا من أن يؤذي المسامع الشريفة احترامًا لربنا، حيث يقول سبحانه وتعالى (لَّا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا)"، كان هذا ما قاله الداعية مصطفى حسني، خلال حلقة اليوم الثلاثاء، من برنامج "أهل الجنة"، الذي يعرض على النهار نور. وأضاف حسني "مع إن بعض الناس كانوا يتهمون هذا الإنسان الذي يحلو قوله ويطيب لسانه، بالطيبة والعبط، ويقولون له (أنت كده مش هتعرف تجيب حق، علشان تأخد حقك لازم تبقى قبيح اللسان وبذيء)، لكنه اختار أن يكون جار النبي في الجنة".  
2017-03-14 05:21:26

آخبار ذات صله

تابعنا على الفيس بوك

التعليقات