بالفيديو| في ذكرى ميلاده.. أسرار في حياة "دنجوان السينما" رشدي أباظة

  "رشدى أباظة"، فنان مصري برع في عدة أدور سينمائية، حتى أصبح من أهم نجوم الزمن الجميل، وفى ذكرى ميلاده نذكر جمهور موقع قناة النهار بـ 15 معلومة قد لا يعرفها عن "دنجوان السينما المصرية" رشدي أباظة، على النحو التالي:   من مواليد شهر أغسطس عام 1926 لأم إيطالية وأب مصري، حصل على البكالوريا من كلية سان مارك بالإسكندرية، لكنه لم يكمل دراسته الجامعية بسبب عشقه للرياضة. ينتمي للعائلة الأباظية المصرية المعروفة والشائع عنها أنها ذات أصول شركسية. كانت أول أعماله فيلم "المليونيرة الصغيرة" عام 1949م أمام سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة. شارك في العديد من الأفلام السينمائية منها "جعلوني مجرما، حكايتي مع الزمان، شيء في صدري". شارك السندريلا سعاد  حسنى بطولة فيلم "صغيرة على الحب" وحققا من خلاله نجاحا كبيرا. قدم مع المطربة الكبيرة نجاة الصغيرة فيلم "ابنتي العزيزة"، والذي حقق نجاحا جماهيريا كبيرا أيضا. كان رشدي أباظة يجيد 5  لغات غير العربية وهي "الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والأسبانية". تم ترشيح رشدي أباظة للسينما العالمية  لكنه أضاع هذه الفرص. اشترك دوبليرا للنجم العالمي روبرت تايلور في فيلم "وادي الملوك". اشترك في فيلم "الوصايا العشر" للمخرج العالمي سيسيل ديميل، وغيرها من الأعمال. تزوج 5 مرات، وقد كانت أولى زوجاته الفنانة تحية كاريوكا، عقد قرانهما عام 1952 واستمر زواجهما 3 سنوات. بربارا الأمريكية كانت زوجته الثانية وأنجب منها ابنته الوحيدة "قسمت"، واستمر زواجهما 4 سنوات، وطلّقها عام 1959. تزوج الفنانة سامية جمال واستمر زواجهما 18 عامًا، وكانت صباح زوجته الرابعة، تزوجها عام 1967، وطلقها بعد أسبوعين، وكانت لا تزال سامية جمال في عصمته. آخر فيلم أنهى تصويره قبل وفاته هو فيلم "سأعود بلا دموع"، ثم اشترك بعده في فيلم "الأقوياء" وهو آخر أعماله. توفي في 27 يوليو 1980 عن عمر يناهز 53 عاما بعد معاناته مع سرطان الدماغ.  
2017-08-04 15:10:00

آخبار ذات صله

تابعنا على الفيس بوك

التعليقات