في عيد ميلادها.. 10 تصريحات تكشف شخصية داليا مصطفى

في عيد ميلادها.. 10 تصريحات تكشف شخصية داليا مصطفى

  "داليا مصطفى"، فنانة بدأت حياتها الفنية ببعض الأدوار الصغيرة في الأعمال التلفزيونية عام 1996 وحتى 2000، حين أسند إليها دور في فيلم "شورت وفانلة وكاب"، وكانت بداية شهرتها في مسلسل أولاد الأكابر 2003 مع الفنان حسين فهمي، وبعدها تبعته بالعديد من الأعمال الناجحة كـ "أنا وهؤلاء وسرايا عابدين"، وفيلم "طباخ الريس" عام 2008، وفي عيد ميلادها يرصد "النهار لايت" أهم التصريحات التي قالتها على الصعيد الفني والشخصي، ومنها:   لا أحب تقديم أدوار البنت المسالمة بالرغم من أن طبيعة وجهي وملامحي الهادئة جعلت المخرجين يحصرونني في هذا الدور في بداياتي، لكنني تداركت هذا الأمر وقدمت عدد من المسلسلات، معظمها أدوار شر مثل أولاد الأكابر ومسلسل دنيا ونجحت فيها كثيرًا". شريف سلامة حذرني من "جيرمين" في "الكبريت الأحمر"، وتمردت على الشخصية الخجولة في المسلسل. بحب السينما، لكن لا توجد أفلام جيدة عرضت عليّ، فكانت للأسف فيها أدوار "تافهة"، ولم أجد نفسي فيها. أتمنى القيام بأدوار الشخصيات المجنونة والشريرة اللى وراها مصيبة، وأبتعد تمامًا عن الشخصيات الرقيقة الطيبة الكيوت؛ لأنها أخذت حقها مني بزيادة. لن أمثل أدوار الإغراء حتى لو مت جوعا، و أنا لا أؤمن أن الإغراء لابد أن يحدث من خلال ارتداء ملابس مثيرة، وأرفض العري بشكل عام ومؤمنة بأن الإغراء من الممكن أن يقدم بنجاح من خلال أداء الممثلة ومن خلال تعبيرات الوجه والعيون. أصبت بأزمة نفسية حادّة أثناء تصوير "سرايا عابدين"، وكنت عندما أدخل لوكيشن التصوير أنهمر بالبكاء ولا أعلم لماذا، لدرجة أنني كنت أقصد طبيبًا نفسيًا بسبب هذا المسلسل. أدين للتلفزيون بشهرتي ولا أستطيع إنكار فضله عليّ فهو الوسيلة التي وطدت علاقتي بالمشاهد العربي. زوجي الفنان شريف سلامة علمني الأدب؛ لأنني عندما أطلب منه أن يقوم بنقل أي شيء إلى المطبخ، "يسقط منه على الأرض". شريف سلامة يمتاز بالهدوء الزائد عن الحد، وهذه أبرز عيوبه، ولكن عندما يتعصب يتحول إلى شخص بشع، مضيفة: "بس أنا ببقى مجنونة جدًا". بزعل من شريف سلامة بسبب عدم اهتمامه بشيء يخصني، ومصالحتي صعبة ومستحيلة وأنا عندي مشكلة أني أمنح فرصة مرة واثنين وثلاثة، وكان ليّ صديقة عمري ونبهتها كذا مرة على مدار سنين ولكن في النهاية حصل قطيعة بيننا، وزعلانة من نفسي؛ لأن دماغي ناشفة، والمهم علاقة الإنسان بنفسه وبربنا.
2017-08-05 13:57:44

آخبار ذات صله

تابعنا على الفيس بوك

التعليقات