في ذكرى ميلاده.. "أبو بكر عزت" عاشق تأثر بجملة عن الموت فتوفي في الحال

في ذكرى ميلاده.. "أبو بكر عزت" عاشق تأثر بجملة عن الموت فتوفي في الحال

الفنان الكبير "أبو بكر عزت" خاض قصة حب حقيقية نادرًا ما تحدث خاصة في الوسط الفني، فقد عاش على مدار 41 عامًا مع زوجته الكاتبة كوثر هيكل قصة حب مليئة بالدفيء والتفاهم، اختار أن تكون هدية زواجهما أغنية "أنت عمري"، ومن أصعب اللحظات على زوجته هو خبر وفاته الذي وافق يوم عيد زواجهما 27 فبراير 2006، فبينما كان يقول لها "أنا النهارده عريس"، وصل بائع الورد ليهديها الزهور التي اختارها عزت لرفيقة دربه في نفس الوقت الذي كانت سيارة الإسعاف تستعد لتأخذه إلى المستشفى إثر أزمة قلبيه مفاجئة.   في ذكرى ميلاده الموافق 8 أغسطس 1933، يرصد "النهار لايت" قصة حب الفنان بالكاتبة، حيث تتذكر كوثر هيكل ما حدث قبل الوفاة بفترة بسيطة عندما شاهدا سويًا فيلم "حبيبي دائمًا"، وبكائه الشديد أثناء مشاهدته للجملة التي قالتها بطلة الفيلم "أنا مش خايفة من الموت أنا خايفة أسيبك لوحدك" وكأنه كان يودعها بتأثره بهذه الجملة.   عزت كان يعول عائلته بعد وفاة أبيه لكنه لم يظهر أبدًا ظروفه المادية والعائلية لأحد، ظنه البعض "فلاتي" لكثرة ضحكه وكثرة علاقاته هنا وهناك، إلا أنه كان مثقفًا وبارعًا في التمثيل، استطاع أن يقف بجانب والدته المريضة في نفس الوقت الذي حاول أن يثبت نفسه بين عمالقة الفن، هو أحد الفنانين القلائل الذين استطاعوا بذكاء وخبرة أن يطورا من أنفسهم وأدوارهم بما يتلاءم مع مراحل أعمارهم، فهو كفنان رفض التقوقع في أدوار نمطية ثابتة، فانتقل من العمل كممثل كوميدي أو "سنيد" لبطل الفيلم، إلى ممثل دراما يقوم بالعديد من الأدوار المتنوعة، وبذلك استطاع أن يمد في عمره الفني كما فعل نجوم كبار مثل فريد شوقي وكمال الشناوي ونور الشريف ومحمود ياسين.   أبو بكر عزت فنان وضعته بعض الأدوار في إطار زير النساء فأداها بحرفية منها دوره في أفلام :"ميرامار والمرأة والساطور"، كما أدى دور الشرير المتأنق في فيلم "الهروب والإمبراطور"، كما له العديد من الأفلام التي تركت بصمة بين الجمهور ومنها "دموع صاحبة الجلالة وضد الحكومة والهروب وخائفة من شىء ما وأفواه وأرانب وشيلنى وأشيلك والحرامي ومعبودة الجماهير و٣٠ يوم في السجن والنظارة السوداء".    
2017-08-08 09:51:51

آخبار ذات صله

تابعنا على الفيس بوك

التعليقات