صحح معلوماتك.. 5 أخطاء شائعة عن حضارة مصر القديمة

الأكثر مشاهدة

صحح معلوماتك.. 5 أخطاء شائعة عن حضارة مصر القديمة

  على ضفاف نهر النيل، ظهرت أحد أبرز الحضارات عبر التاريخ، وهي الحضارة المصرية القديمة، التي منحت هذه الأرض حوالي 30 قرنًا من الازدهار الفني والمعماري، بالإضافة إلى ازدهار الطب والعلوم وغيرها من المجالات، إلا أن هناك العديد من المفاهيم الخاطئة عن تلك الحضارة التي ظهرت واستمرت إلى وقتنا الحاضر،  وهو ما يرصده موقع قناة "النهار" في التالي:   حضارة تستعد ليوم البعث: ولأن الفراعنة اهتموا بتحنيط الموتى وبناء مقابر مثل القصور والاهتمام بكل تفاصيل الميت وحفظها، ظن البعض أن الفراعنة يقدسون الموت ويستعدون ليوم البعث والعكس هو الصحيح، فهم قدسوا الحياة ورفضوا فكرة الموت والزوال، فعندما ندخل مقبرة فرعونية تجد رسومات وجدريات على الحوائط، مثل الاحتفال بالزراعة والصيد بأنواعه، فكرة التحنيط في حد ذاتها رفض لتحلل الجسد واختفاءه.   المصريين القدماء اخترعوا اللغة "الهيروغليفية": في الحقيقة إن اللغة الهيروغليفية جاءت إلى مصر مع موجات المحتلين من غرب آسيا، وهناك من ظن أنها لغة تحتوي على مدلولات وعلامات سحرية؛ لاحتوائها على الثعابين والطيور والعصي، ولكن الحقيقة أن استخدامهم لتلك الرسومات ما هو إلا للفت النظر إلى ما كان يوجد في الريف المصري.   العبيد هم بناة الأهرامات: العديد منا يعتبر أن هذا قاعدة ثابتة، وأن العبيد كانوا يعذبون ويقتلون من الاستعباد والاستبداد لهم، ولكن أثبتت المقابر التي اكتشفت أن من بنى الأهرامات عمال ولم يكونوا عبيدًا على الإطلاق، بل كان فرعون مصر بنفسه يعاملهم باعتبارهم الجنود العظماء الذين يبنون مجده، وكان يتم اختيارهم بعناية من بين أبناء الشعب لأداء هذه المهمة، وكانت تعتبر فخر لكل شخص، واعتمد اختيار البناة على أفضل عناصر الحرفيين والعمال والمهنيين في ذلك الوقت.   ملكة مصر "كليوباترا" كانت جميلة: بعيدا عن تفاصيل التاريخ والعلاقة بين أنطونيو وكليوباترا ويوليوس قيصر وما حدث بعد انتحارها ولماذا انتحرت، لكن ما يهمنا أن الملكة لم تكن جميلة على الإطلاق كما عرضتها السينما، لكن الحقيقة أن العملات الرومانية القديمة أظهرت كليوباترا طويلة الأنف ومتعضلة الوجه وصغيرة الشفتين، لكنها كانت شخصية فائقة الذكاء والدهاء وبشخصيتها استطاعت حكم مصر، والسيطرة على قلوب أباطرة الرومان.   لعنة الفراعنة: وتعتبر هذه الأكثر شيوعًا والأكثر إثارة ومتعارف عليها في العالم كله إلى الآن، ولن ننسى قصة الفرعون المصري توت عنخ آمون، التي ترتبط سيرته بـ "لعنة الفراعنة"، باعتبار أن كل من اكتشف مقبرته وساهم في ذلك كانت نهايته مريعة، ولكن دعونا نلقي نظرة على وفاة الأثري البريطاني اللورد كارنارفون الذي اكتشف المقبرة، لم تكن بسبب لعنة الفرعون "المومياء تستيقظ فجأة، الجثة تتحول إلى حشرات طائرة كما يظنها البعض"،  ولكن سبب الوفاة الحقيقي هو الهواء الملوث والفطريات والبكتيريا والغازات الخطرة غير المرئية التي تراكمت داخل المقبرة لآلاف السنين، أدت إلى إصابته بمرض قاد إلى وفاته، ولكن انتشار كلمة "لعنة الفراعنة" وقتها بين العامة كان سريعا، جعل الناس تتغاضى عن الحقائق العلمية والطبية ومالوا إلى تصديق الخرافة حتى يومنا هذا.
2017-08-10 10:24:31

آخبار ذات صله

تابعنا على الفيس بوك

التعليقات