في ذكرى ميلاده.. 6 محطات في حياة محمد فرحات ''فيلسوف السينما"

في ذكرى ميلاده.. 6 محطات في حياة محمد فرحات ''فيلسوف السينما"

 محمد فرحات عمر أو "الدكتور شديد" هو أحد الكوميديانات الكبار في السينما المصرية الذين سنظل نتذكرهم دائما، حتى وإن كان بعضنا لا يعلم أسمائهم الحقيقية أو تفاصيل حياتهم الفنية والشخصية، ويعتبر الممثل الراحل من النماذج المظلومة في السينما المصرية، والذي ظل لسنوات عديدة يقدم دور ''السنيد'' دون الجلوس على مقعد البطل ولو لمرة واحدة، وفي ذكرى ميلاده، يقدم موقع قناة "النهار" أهم محطات في مشوار الفنان الكوميدي، كالتالي: 1.أطلق على الراحل لقب ''فيلسوف الفن'' باعتباره متعمقا في العلم، وقد حصل على الماجستير حول ''طبيعة القانون العلمي'' عام 1965، وانسحب فترة من الوسط الفني ليعمل في وظائف حكومية، من بينها عضو بلجنة النشر بهيئة الكتاب، وذلك قبل أن يحقق شهادة الدكتوراه عام 1968، كما للفنان الراحل كتابا بعنوان ''فن المسرح''، يتم تدريسه حتى الآن بمعهد التمثيل. 2.التحق الفنان الراحل بفريق التمثيل الذي كان يدربه زكي طليمات، وشارك في مسرحية ''30 يوم في السجن'' على مسرح الريحاني، ثم حصل على كأس يوسف وهبي على مستوى الجامعات، واشترك في حفلات أضواء المدينة عام 1965. 3.قطع الراحل شوطا كبيرا في مشواره عندما التحق بفرقة ''ساعة لقلبك'' الإذاعية، وشارك مع الخواجة بيجو والمعلم شكل وأبو لمعة، وحقق الفريق نجاحا كبيرا وقدموا العديد من المسرحيات لسنوات عديدة. 4.نجح ''الدكتور شديد'' في انتزاع الضحكات من الجمهور بفضل أدواره الشهيرة، والجمل التي كان يرددها كثيرا، ولعل أشهرها ''وماله يا خويا، يارب يا خويا يارب". 5.شارك عمر في العديد من الأفلام السينمائية الهامة، من بينها ''إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين''، ''حماتي ملاك''، ''إشاعة حب''، ''بنات بحري''، ''المجانين في نعيم''، بالإضافة للعديد من الأعمال الفنية الأخرى. 6.في 12 يوليو، توفي الفنان الكوميدي الكبير بعد أن مكث المستشفى 3 أيام دون أن تظهر عليه أية أعراض خطيرة تقدم لوفاته، ليرحل تاركا وراءه أعمالا فنية نعرفها جيدا، وستظل دائما متواجدة في ذاكرة الفن المصري.
2017-08-12 15:24:03

آخبار ذات صله

تابعنا على الفيس بوك

التعليقات