الأكثر مشاهدة

بالفيديو| معجزة في "آخر النهار".. كفيف ينقش الذهب

"محمود ربيع حسين، كان يعمل في المشغولات الذهبية منذ أن كان عمره 15 عامًا، وبعد 5 سنوات من العمل فقد بصره في حادث، ولزم البيت 3 سنوات، بعدها كان حلم محمود أن يعود للعمل في المصوغات الذهبية مرة أخرى، الأمر الذي قوبل بالرفض في البداية من صاحب الورشة، إلا أنه وافق على التجربة بعد ذلك"، كان هذا حسبما جاء في تقرير مصور عن شاب ضرير يبلغ من العمر 36 عامًا، يعمل في "تفنيش" المشغولات الذهبية والفضية بنقوش غاية الدقة. ومن جانبه قال محمود لكاميرا برنامج "آخر النهار"، المذاع على قناة النهار: "إن العملاء في بداية الأمر كانوا يستغربون لكوني فاقد البصر، ويخشون على مصوغاتهم ألا تكون متقنة الصنع، لكنهم بعد التعامل معي أصبحوا يطلبوني بالاسم، وأعلم أولاد الشوارع وبطلع منهم حرفيين، واحتاج إلى عمل عملية لعيني وشقة استقر فيها وأتجوز، وأعيش عيشة آدمية".
2017-08-26 16:23:42

آخبار ذات صله

تابعنا على الفيس بوك

التعليقات